אם זה דחוף, מתקשרים. בנהיגה הודעות יכולות לחכות.

استعمال الهاتف الخلوي أثناء القيادة يزيد احتمال وقوع حادث طرق بعشرة أضعاف

تتسبّب ظاهرة استعمال الهواتف الخلوية والتراسل الكتابي خلال القيادة، بالكثير من الحوادث الدامية وهدر الأرواح في مختلف شرائح مجتمعنا. بعد ان بات الهاتف الذكي أداة مركزية في حياتنا اليومية وفي تواصلنا بشكل عام.

إن الرد الفوري أو التفاعل مباشرة عبر الرسائل أصبح عادة اجتماعية، إلاّ أنها مرفوضة وخطيرة جدًا إذا ما تمّت خلال السياقة. من هنا ندعوكم إلى تحكيم العقل والمنطق، لا تستحق أية رسالة أو رد خلال القيادة أن تخسروا حياتكم أو حياة أي شخص.

التغيير في هذا المجال هو مسؤولية فردية وجماعية، تقع على السائق وعلى المجتمع، لنساعد بعضنا على تحقيقه، ولنشجع ثقافة القيادة بلا تراسل.